Recruitment

الرجل المجرم – قراءة وجه المجرم

By April 8, 2018 No Comments

سيزار لومبروزو (1835 – 1909) هو الطبيب والعالم الإيطالي الشهير والأب الروحي لعلم الأنثروبولوجيا الجنائية وعلم الجريمة Criminology (العلم الذي يهتم بدراسة سلوك المجرمين) وهو أول من حاول الربط بين الشكل الظاهر (البنية الجسدية والملامح الوجهية) للمجرم وطبيعة إجرامه بمنهج عملي وعلمي، ليضع بذلك نظريته المثيرة للجدل التي أطلق عليها أسم (نظرية الرجل المجرم)، وكذلك هو أول من استخدم جهاز كشف الكذب.

وحتى الآن لا يزال متحف لومبروزو للأنثروبولوجيا الجنائية قائمًا في ايطاليا، ويحتوي المتحف على العديد من الجماجم والرؤوس المحنطة المكسوة بالشمع لجنود ومجانين ومجرمين ومدنيين من غير الأسوياء نفسيا الذين قام لومبروزو بفحصهم وتشريحهم في دراساته وأبحاثه، وكذلك يحتوي المتحف على العديد من الهياكل العظمية الكاملة وصور للتشريح وأدوات قديمة وأسلحة تم إستخدامها فعلياً في الجرائم، بالإضافة الى رأس لومبروزو ذاته محنطًا!!

الصفات الجسدية للمجرمين:

  • طول أو قصر غير اعتيادي، أكتاف منحدرة مع صدر واسع، أذرع طويلة، أصابع مستدقة، أن يكون الشخص أعسرًا.

الصفات النفسية والأخلاقية للمجرمين:

  • ضعف الإحساس بالألم, قساوة القلب, الغرور، فقدان الشعور بالخجل، تخلف الشعور بالشفقة، وشم الجسم بالرسومات الغريبة الأطوار واللاأخلاقية المنحطة.

الصفات الوجهية للمجرمين:

  • بعضها ليس له دلالة واضحة في قراءة الوجه (خط شعر متراجع، بثور في الجبهة والوجه، غزارة الشعر. .الخ)

وبعضها له دلالة في علوم قراءة الوجه:

  • عدم انتظام شكل الجمجمة والوجه: والذي يدل على التقلبات المزاجية.
  • رأس صغير ووجه كبير: والذي غالبا ما يدل على الثقة المفرطة بالنفس والإعتداد بها.
  • جبهة صغيرة ومنحدرة: والتي تدل على سرعة البديهة مع التفكير العملي البسيط والواقعي.
  • وجه وعر أو عميق التجاويف: والذي يدل على قدر عالٍ من تحمل ظروف الحياة القاسية، وكذلك يدل على قدر من الفظاظة.
  • آذان كبيرة ناتئة وبارزة: والذي يدل على الميل للإدخار والتملكية، وكذلك الإستقلال في التفكير والتصرف.
  • حواجب غزيرة تميل للالتقاء فوق الأنف: والتي تدل على قدر من الفظاظة والشدة في التعامل، مع ارتفاع القدرات الذهنية، وكثرة التفكير المتواصل (والذي يؤدي بالمرء غالبًا الى الأرق والغيرة والقلق . . الخ).
  • محاجر واسعة وعيون غائرة: والتي تدل على الجدية في التعامل، وكذلك الخصوصية الشديدة وربما الإنغلاق.
  • أنف شبيه بالمنقار: والذي يدل على الإهتمام بالقيم المادية أكثر من المعنوية، وكذلك الميل للقيادة، والإعتداد بالذات.
  • خط فك حاد: والذي يدل على العناد ومقاومة الضغوط والعدوانية.
  • شفاه ممتلئة، مع كون الشفة العليا أنحف: يدل على العطاء، وكذلك القوة على الإقناع.
  • أسنان قواطع كبيرة: والذي يدل على العناد والتشبث بالرأي.
  • ذقن صغير أو نحيف: والذي يدل على ضعف الإرادة وربما ضعف الشخصية وعدم القدرة على المواجهة.
  • ضيق الجبهة: والذي يدل على انعدام الصبر على المستوى الذهني.
  • ضخامة الفكين: والذي يدل على قوة التحمل الجسدي والتسلط والحزم والعدوانية والحدة.
  • بروز الوجنتين: والذي يدل على حب المغامرة والاثارة والمشاكسة والميل للمخاطرة أو المجازفة.
  • صغر حجم العينين بشكل كبير: والذي يدل على جفاف المشاعر والحدة وعدم التعبير عن العواطف أو اظهارها.
  • ضخامة الأنف: والذي يدل على قوة الشخصية والغلظة في التعامل والاستقلال بالذات.

يمكن التعرف على محدثك من خلال شكل وجهه:

  • أصحاب الوجه العريض: يتمتع معظمهم بثقة طبيعية في النفس ويميلون لتحمل المسؤولية وينجزون أعمالهم ويقررون ما يريدون دون تردد وهذا لا يعني أنهم أكثر الشخصيات ذكاء أو قدرة بل إنهم أكثر الشخصيات إحساساً بما يريدون بتلقائية وبشكل طبيعي وممتاز وتستطيع عند تعاملك معهم أن تتحدث في موضوعات كبيرة ولا تحاول استعمال كلمات المديح والإطراء معهم، فهي لا تعجبهم لثقتهم الزائدة بأنفسهم.‏
  • أصحاب الوجه الضيق: معظمهم مستخف بقدر نفسه وبحاجة إلى أن يقوموا بتحسين ثقتهم في أنفسهم، وعند تعاملك أسمعهم بعض المديح فهم في حاجة حقيقية إليه بشرط ألا تلقي عليهم كلمات المديح دفعة واحدة.‏
  • أصحاب الوجه البيضاوي: معظم أصحاب هذا الوجه ذوو أخلاق هادئة ونفوس كريمة، يحبون الحياة المرحة، ليس من طباعهم المكر والخداع وما بداخلهم يظهر على وجوههم بوضوح وغالباً يكونون طيبي القلب وسليمي النية، لدرجة كبيرة وسلامة النية هذه يمكن أن تكون مصدر ضرر لهم وغالباً لا يفرقون بين الصديق والعدو.‏
  • أصحاب الوجه الطويل: يمتاز أصحاب هذا الوجه بسلامة التفكير ولكن أكثرهم سريعو الغضب كالبركان والمكر والخداع من أبرز صفات معظمهم، وهم أكثر الناس الذين تستطيع أن تأمنهم على سرك ومالك فهم ينظرون إلى الحياة نظرة جادة وليس من طبعهم المرح والسرور وقليلاً ما نراهم مبتسمين وكأنهم يحملون عبء العالم على أكتافهم، يحبون الاختلاط مع الناس ويعشقون الرحلات والنزهات.‏
  • أصحاب الوجه المربع: معظمهم من أصحاب العزيمة والرأي الثابت ويميلون إلى الصراحة والجرأة والشجاعة، يقابلون الصعاب بصدر رحب، ليس التملق أو الجبن من أخلاقهم وكثير منهم يتملكه الغرور والإعجاب بالنفس بدرجة غير محببة للغير، يميلون إلى الفظاظة في القول والجفاء في المعاملة.‏
  • أصحاب الوجه المستدير: يمتاز أصحاب هذا الوجه بالهدوء بشخصيتهم وشعارهم في الحياة «في التأني السلامة وفي العجلة الندامة»، لا يطلقون أحكاماً على الأشياء إلا بعد تأمل وتفكير عميق، يتهمهم معظم الناس ببلادة العاطفة وجمود الشعور ويصفون معظمهم بالبرود، فصاحب هذا الوجه لا يهتم بما يواجهه من مشكلات بقدر ما يهتم بما سوف يحصده من نتائج والتي غالباً ما تكون إيجابية.‏
  • أصحاب الوجه البارز: يقصد به بروز عظم الوجه وصاحب هذا الوجه هو إنسان خبيث مخادع دائم في تدبير الحيل والمكائد للآخرين.‏
  • أصحاب الوجه الصغير: ترى فيه رقة القلب وصفاء النية والضعف والاستسلام نتيجة قلة الحيلة.‏

Leave a Reply